THE BATCH33 ( JOURNEY OF SUCCESS )

ترحب إدارة المنتدى بكافة المقترحات التي يتقدم بها الأعضاء من أجل تطوير و تحسين المنتدى .. و نعدكم بعمل المستطاع لتلبية مقترحاتكم، مع فائق الشكر و التقدير ... إدارة المنتدى
لقد تم مؤخرا ًنشر كتاب (فلك الشيطان) و الذي ألفه زميلنا من الدفعه الكاتب / مجلي الجرباني و الكتاب متواجد في مكتبات خالد ابن الوليد في التحرير و الدائري
للراغبين في وضع أخبار جديده للدفعه إرسال رسالة إلى بسام المردحي المتواجد في المنتدى و شكراً.... إدارة المنتدى

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

4 things that you can never restore

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1default 4 things that you can never restore في 13/2/2009, 10:02 pm

MeeCaDo

avatar
Member
سيدة شابة كانت تنتظر طائرتها فى مطار دولى كبير



ولأنها كانت ستنتظر كثيرا – إشترت كتابا ً لتقرأ فيه وإشترت أيضا علبة بسكويت


بدأت تقرأ كتابها أثناء إنتظارها للطائرة



كان يجلس بجانبها رجل يقرأ فى كتابه



عندما بدأت فى قضم أول قطعة بسكويت التى كانت موضوعة على الكرسى بينها وبين الرجل
فوجئت بأن الرجل بدأ فى قضم قطعة بسكويت من نفس العلبة التى كانت هى تأكل منها
بدأت هى بعصبية تفكر أن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه



كل قضمة كانت تأكلها هى من علبة البسكويت كان الرجل يأكل قضمة أيضا ً
زادت عصبيتها لكنها كتمت فى نفسها

عندما بقى فى كيس البسكويت قطعة واحدة فقط نظرت إليها وقالت فى نفسها
"ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن"
لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف



قالت فى نفسها "هذا لا يحتمل"
كظمت غيظها أخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة



عندما جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها لتأخذ نظارتها
وفوجئت بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة !!




صـُدمت وشعرت بالخجل الشديد
أدركت فقط الآن بأن علبتها كانت فى شنطتها
وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو !!

أدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها
وقاسمها فى علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكى !!
وإزداد شعورها بالعار والخجل

أثناء شعورها بالخجل لم تجد وقت أو كلمات مناسبة
لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !




هناك دائما ً 4 أشياء لا يمكن إصلاحها

1) لا يمكنك إسترجاع الحجر بعد إلقائه


2) لا يمكنك إسترجاع الكلمات بعد نطقها



3) لا يمكن إسترجاع الفرصة بعد ضياعها




4) لا يمكن إسترجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضى !


لذلك اعرف كيف تتصرف
ولا تُضع الفرص من يديك
ولا تتسرع بإصدار القرارات الأحكام على الآخرين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

.


The Forum Star
The Forum Star
مشكور اخونا ميكادو عالمشاركه
من جد الواحد لا بد مايتسرع في اتخاذ القرارات و الحكم على الاخرين
و الله يعينا على هالزمن و يوفقنا في اختياراتنا
و الله ما ادري ليه اتشائمت شوي في الاخير
مدري الواحد لابد يعيد حساباته قبل لايفوت الاوان
لانه لافات الفوت ماينفع الصوت
و تحياتي
و بالمناسبه المشاركه تضحك كثير يعني بينت طبع الشراهه عند صاحبتنا ههههه
و شكرن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

EMAN


Member
مشاركة فعلا ممتازه

لو كل واحد منا عد المرات الي أخطى فيها في اصدار الاحكام على الناس ووجد انه هو المخطي كيف ستكون ردت فعله الشخصية
غير الاحراج والخجل اعتقد ان اجابة البعض قد تكون اتمنى لو لم اخلق
فعلا كثير ما نظلم وُنظلم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

(N.B)

avatar
ADMINISTRATOR

و الله ما ادري شقول
صدق إن القصة تضحك بس تعلم كثير
و أتمنى إنو الناس كلها تتعلم من الكلام اللي مكتوب هنا
و لازم إنه الإنسان ما يتسرع بإتخاذ القرارات و خصوصا تلك التي تمس الذين يحبهم و يحبونه
و لازم إنو الانسان ما ينسى أي إنسان كان معاه في يوم من الايام أو يجفاه بسرعه
لازم يتفكر و يتذكر كل كلمه إنقالت
و لا يصير عقله حجر و يغلب الله عليه و يصير مثل المره اللي كانت تبي تصفق الرجال لكمه
لان هذا هوطبعها ...... بينما الرجال كان طبعه أكرم و أحلم
و أجبتني مرررررررررررررررره ... حكاية إنه قسم آخر قطعة بسكويت بينه و بينها

تشكر ميكااااااااااادوووووووو على المشاركة الرائعة
و صدق إني ضحكت بس والله كانت من أروع القصص اللي قريتها في حياتي من ناحية الدرس
تقبل مروري المتواضع أمامك يا إمبراطور


_________________

لا يهمني اين و متى سأموت بقدر ما يهمني ان يبقى الوطن
>>>>>>>>>>>>>>
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى