THE BATCH33 ( JOURNEY OF SUCCESS )

ترحب إدارة المنتدى بكافة المقترحات التي يتقدم بها الأعضاء من أجل تطوير و تحسين المنتدى .. و نعدكم بعمل المستطاع لتلبية مقترحاتكم، مع فائق الشكر و التقدير ... إدارة المنتدى
لقد تم مؤخرا ًنشر كتاب (فلك الشيطان) و الذي ألفه زميلنا من الدفعه الكاتب / مجلي الجرباني و الكتاب متواجد في مكتبات خالد ابن الوليد في التحرير و الدائري
للراغبين في وضع أخبار جديده للدفعه إرسال رسالة إلى بسام المردحي المتواجد في المنتدى و شكراً.... إدارة المنتدى

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

gifts

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1default gifts في 21/10/2008, 2:50 pm

الهـــــدايــــــــا



دخلت إلى غرفتي المظلمة

أضأت نور المصباح لتنير المكان

لعل هذه الإنارة تعطيني أملا بالحياة

لقد سطع الضوء في أرجاء المكان

الضوء في كل مكان إلا في .....

تلك الزاوية كانت مظلمة كسواد الليل

لا ترى فيها شيئا كأنها مهجورة منذ عقود

أشعلت شمعة وذهبت إليها لأرى ماذا يوجد

وتفاجأت بما وجدته بهذه الزاوية المهملة

لقد وجدت هدايا كثيرة مع بعض الصور والرسائل

لقد تذكرت تلك الزاوية المظلمة

لقد أهملتها منذ أن رحلت من أهداني تلك الهدايا

فمنذ رحيلها لم أستطع النظر إليها

فجمعتها في زاوية لكي أنسى الماضي

أردت أن أبدأ حياة جديدة لا حزن فيها

ولكن أبى الزمن أن ينسيني ذكراها

جلست عند الهدايا أنظر إليها وأتذكر أوقاتها

ففتحت أول هدية ووجدتها أول هدية لي

كانت هدية بسيطة ذات معنى كبيرة في حياتي

كانت مجرد زجاجة عطر وعليها عقدة حمراء

ومعلقة عليها بطاقة كتبت عليها أجمل حروف

أحــــبـــــك

ما أروع هذه الكلمة والحروف التي كونتها

فلم أحتمل فنزلت أول دمعة منذ رحيلها

اقد كانت أروع ما رأت عيناي

إنها ملاك على هيئة بشر

ويا لهذه الذكريات الجميلة والمحزنة

لذلك أهملت تلك الهدايا في زاوية مظلمة

لأني لا أحتمل النظر إليها والذي أهداني

إياها غير موجود معي وبجانبي

ليشاركني بفرحتي لتلك الهدايا

فاعذريني يا الهدايا سأعيدك لتلك الزاوية

ولكن هذه المرة لن أهملك فقط

إنما سأتركك للأبد


_________________
...كثيراً ما تنتهي الصداقة بالحب ...

...ولكن لايمكن للحب أ، ينتهي بصداقه...
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2default رد: gifts في 22/10/2008, 4:08 pm

Age Night

avatar
Member
في غير الزمان في نفس المكان
مرتني الذكرى و انا واقف
ياما ضحكت قبل لكني بكيت
و ياما حلمت احلام لكني صحيت
إلا من الذكرى
تعطيني الذكرى و لا تاخذ أبد
تحكي لي الذكرى و لا تسمع لحد
و انا عندي كلام ممنوع حتى عن الخاطر
لا ياخذه أمسي و لا يقبله باكر
ما اقدر أوضح غيم الصوره
و لا أزود للمساء نوره
الله يا ذكرى يا ما فهمتيني خطا
و ياما قدم رجلي على جمرك خطى
و اليوم قيدني هواي
أشكي و لا ادري وش بلاي
هو بانشغالي باللي مضى
و الا هناي
و انا مع الذكرى

أغنية الذكرى لآمال ماهر كانت أروع كلمات قدرت أرد بها على هذه القصيدة الرائعة
مريعة لجديدش

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

3default رد: gifts في 25/10/2008, 2:42 am

(N.B)

avatar
ADMINISTRATOR
يا لها من ذكرى جميلة تجعل القلب يذرف الدموع شوقا إلى أيام ذهبت و لم يبق من أشلائها سوى الذكرى
ذلك النوع من الذكرى التي تأخذ صاحبها من واقع يعيشه ليعيش في خيال ماض كان قد عاش فيه قبلا
و لكن لماذا؟؟؟ هو سؤال أسأل به نفسي و أتمنى أن تجاوبوني عليه
لماذا على الرغم من أنني أعرف جيدا أن ما فات مات و لن تفيد الآهات عليه .. و على الرغم من أن الحياة لم تنتتهي و لن تنتهي إلا عندما يأتي الموت
لماذا أظل متمسكا بما يؤلمني من ماضي حياتي و لا استطيع نسيانه

تقبلي مروري المتواضع


_________________

لا يهمني اين و متى سأموت بقدر ما يهمني ان يبقى الوطن
>>>>>>>>>>>>>>
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

4default رد: gifts في 27/10/2008, 2:28 pm

تشويه ذاكرتنا وكتابة تاريخ يحمل قناعات ما وراء الحلم
فقط لنتابع الحياة دون لعنة الضمير




بعد الالف تأتي الباء وبعد الصبر يقبع الفرج
نتفاءل ونأمل ونسعى للأفضل ونحاول غمس الندم ببريق العمل
نعم أخطأت هنا وتعثرت هناك ولكني أيضا وقفت مجددا




“لا تدع احد يلون لوحتك، فقد لا يملك إلا اللون الاسود


_________________
...كثيراً ما تنتهي الصداقة بالحب ...

...ولكن لايمكن للحب أ، ينتهي بصداقه...
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى